الملحقيات الثقافية والصحية في بريطانيا تباشران التنسيق لتنفيذ برنامج التدريبي الصيفي لطلاب وطالبات الدراسات الطبية في بريطانيا

التاريخ: 
21-07-2017

 

 

باشرت الملحقية الثقافية والملحقية الصحية في بريطانيا أعمال التنسيق لتنفيذ برنامج التدريبي الصيفي السنوي في الملحقية الصحية لطلاب وطالبات الدراسات الطبية في بريطانيا ووالذي يشمل الأطباء والطبيبات، وطلاب وطالبات الزمالات والدراسات العليا الطبية من السعوديين في بريطانيا، وطلاب وطالبات الطب والدراسات الطبية في المراحل النهائية، والأطباء السعوديين المرافقين للمبتعثات في الجامعات البريطانية، جاء إعلان ذلك خلال إجتماع سعادة الملحق الثقافي الدكتورعبدالعزيز بن علي المقوشي بمقر المحلقية الثقافية بسعادة الملحق الصحي في سفارة خادم الحرمين الشريفين في لندن الدكتور عبدالعزيز بن محمد العيسى.

وكان الإجتماع بين الملحقين قد تركز على مناقشة جملة من اوجه التعاون المشترك بين الملحقيين لخدمة الطلبة المبتعثين والمواطنين السعوديين الذين يخضعون للعلاج في المستشفيات البريطانية، من أهمها تنسيق العمل للحصول على مقاعد تدريب طلاب الإمتياز من المبتعثين السعوديين في المستشفيات البريطانية، وبحث التعاون المشترك حيال مواجهة بعض الحالات الطبية الحرجة التي قد تطرأ على المبتعثين السعوديين في المملكة المتحدة وآليات التنسيق اللازمة لتقديم الخدمات العلاجية المناسبة لهذه الحالات.

كما أتفق الطرفات على إعادة تشكيل اللجنة السعودية الطلابية التطوعية لأصدقاء المرضى في المملكة المتحدة من خلال إشراك ممثلين من أندية الطلبة السعوديين في عضويتها على أن تكون أعمال اللجنة احد الأنشطة الرئيسية لأندية الطلبة السعوديين في بريطانيا وان توجه جهودها لخدمة المرضى السعوديين في المشتفيات البريطانية وفقا للتوزيع الجغرافي للمستشفيات على خارطة المملكة المتحدة.

وقد عبر الملحق الثقافي في بريطانيا الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي عن سعادته الغامرة للتعاون المشترك مع الملحقية الصحية في كل ما من شأنه تنسيق الجهود وخدمة المبتعثين والمواطنين السعوديين الذين يخضعون للعلاج في المستشفيات البريطانية ومرافقيهم، مؤكداً ان المرحلة المقبلة ستشهد تطور نوعي في التنسيق والتعاون لتحقيق الأهداف المرجوة.

من جهته أبدى الملحق الصحي في بريطانيا تفاؤلة بالمرحلة الجديدة لعمل الملحقية وأستراتيجياتها الشاملة لكافة أوج العمل الثقافي والأكاديمي والطلابي، مؤكداً تسخير علاقات الملحقية الصحية لكافة الجهود التي تخدم المواطن السعودي سواء كان مبتعث أو يخضع للعلاج في المملكة المتحدة. يشار الى ان مستشفيات المملكة المتحدة تعتبر من أكبر المستشفيات في العالم، ويوجد بها أحدث التجهيزات البحثية والطبية اللازمه لعلاج الكثير من الحالات المرضية الصعبة.