الملحق الثقافي في بريطانيا يفتتح فعالية الأعمال والمبادرات الطلابية التطوعية الثاني

التاريخ: 
01-07-2019

نظمت الملحقية الثقافية بسفارة المملكة العربية السعودية لدى المملكة المتحدة فعاليات" معرض وملتقى الأعمال والمبادرات الطلابية التطوعية الثاني بمجتمع الابتعاث" والرائدة في خدمة تعزيز الصورة الذهنية للمملكة العربية السعودية وحراكها الثقافي والمعرفي في المملكة المتحدة بالتعاون مع نادي الطلبة السعوديين في لندن، وذلك في أكاديمية الملك فهد بالعاصمة البريطانية لندن.

وبدأت الفعالية بلقاء الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي برؤساء الأندية الطلابية السعودية في بريطانيا.

وجرى خلال اللقاء النقاش والحوار على دور الأندية السعودية بالتعاون مع الملحقية الثقافية في دعم الأنشطة الطلابية السعودية المعتمدة والتي تصب في صالح الطلبة ومرافقيهم لتدعمهم في تحصيلهم العلمي في بلاد الاغتراب.

وأبرز الملحق الثقافي بأن الأندية السعودية هي منبع العمل التطوعي والوطني الأصيل وذلك يبدأ دورهم حين وصول الطلبة والطالبات الجدد إلى المدينة التي يدرسون بها ليقوم النادي السعودي بتقديم كل ما يفيدهم في بداية الاستقرار بداية من الارشادات في الحصول على السكن المناسب والاجراءات اللازم اتمامها وأنظمة الجامعة والبلد وتقديم كل ما ييسر من حياتهم الجديدة.

وشكر الملحق الثقافي في بريطانيا جميع الأندية السعودية وأعضاءها على أدوارها التطوعية المهمة والمشكورة في جهودهم وأعمالهم سواء الأنشطة العلمية والثقافية والوطنية والاجتماعية. 

عقب ذلك، قام الملحق الثقافي بافتتاح وقص شريط معرض الأعمال والمبادرات التطوعية واستمع في كل ركن من أركان المبادرات الأعمال التي يقوم بها أصحابها وجهودهم في أعمالهم لخدمة إخوانهم وأخواتهم الطلبة ومرافقيهم وكذلك لخدمة جميع السعوديين من مرافقين وزائرين وسائحين والمرضى الذين يتلقون العلاج في بريطانيا. 

وتعلقت بعض المبادرات التطوعية بالتعريف بهوية المملكة العربية السعودية التاريخية والحضارية والسياحية والتنموية وبناء الإنسان والتعليم وخدمة المبتعثين والأعمال الخيرية والتدريبية والهادفة إلى تحقيق رؤية المملكة 2030.

وبلغ عدد المبادرات التطوعية التي تم تقديمها بالفعالية 98، بمشاركة 381 عضواً، وبلغ عدد الحضور نحو 450 شخصاً، وبمشاركة 31 من الأندية السعودية في بريطانيا، وعدد من الجمعيات السعودية في الجامعات البريطانية وتطوع في تنظيم وإعداد الفعالية 38 شخصاً من داخل وخارج لندن.

وشمل أركان المعرض على الأعمال والمبادرات الطلابية التطوعية التي تم تقديمها لتعزيز الصورة الذهنية للمملكة العربية السعودية وحراكها الثقافي والمعرفي ومبادراتها الإنسانية وأعمالها لدى المجتمع البريطاني والسعودي.

وشارك في الملتقى الأندية السعودية الطلابية وجمعيات الطلبة السعوديين في الجامعات البريطانية، وأصحاب المبادرات الطلابية في الفعالية.

بعدها بدأ الحفل المعد لفعالية التطوع بكلمة رئيس نادي الطلبة السعوديين في لندن أحمد النفيسة عن أهمية العمل التطوعي وشاكرا الملحقية الثقافية وسعادة الملحق الثقافي على الجهود الكبيرة التي جمعت هذا العدد الكبير من الأندية الطلابية السعودية وأصحاب المبادرات التطوعية وكل من ساهم في هذا الملتقي المثمر والناجح.

والقى سعادة الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي كلمة شكر فيها جميع المشاركين في عرض مبادرات التطوع، مبدياً إعجابه بما استمع له من شروحات حول المبادرات وما شاهده في أركانها مما يثلج الصدر ويبهج القلب.

وطالب الملحق الثقافي الطلبة بترك أثراً إيجابياً في المملكة المتحدة بأعمالهم التطوعية وأثاراً حسنة يتذكرها الجميع ويتناقلوها بخير، وذلك عبر تقديم الأعمال التطوعية التي تنفع الانسان ومحيطه بكافة الطرق النظامية.

وثمٌن الملحق الثقافي توجيهات سفارة المملكة العربية السعودية لدى المملكة المتحدة في دعم الملحقية الثقافية لخدمة المبتعثين والمبتعثات ومرافقيهم والوقوف معهم في مواجهة كل الصعوبات. وذكر أن المملكة حباها الله تعالى بثروات من أهمها أبناء المملكة وطاقتهم في البناء والتقدم والازهار.

وكرٌم النادي السعودي في لندن سعادة الملحق بدرع لدعمه وتشجيعه ودوره في دعم مسيرة الأندية السعودية وأعمالها التطوعية وأنشطتها المتنوعة.

وفي نهاية اللقاء كرٌم سعادة الملحق الثقافي الطلبة والطالبات أصحاب المبادرات التطوعية التي تم شرح أعمالها وتقديمها خلال الفعالية وعبر أركانها وعبر المنصات الالكترونية.