الملحق الثقافي يزور الجامعات البريطانية في بلفاست ويلتقي بالطلبة المبتعثين

التاريخ: 
17-07-2018

​شملت زيارة مركز الأبحاث السِيبرانية ومدرسة تطوير البحوث المبتكرة والتغيير والتحويل في التعليم

 

أنهى الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي أعمال اليوم الأول لزيارته للطلبة المبتعثين والجامعات البريطانية في مدينة بلفاست عاصمة أيرلندا الشمالية بالإجتماع مع عدد من القيادات الأكاديمية والبحثية في جامعة كوينز بلفاست وبحضور نخبة من الطلبة المبتعثين في الجامعة.

وشهد برنامج الزيارة الإجتماع بمدير جامعة كوينز بلفاست البروفيسور جميز ماكلني، حيث ناقش الجانبان سبل زيادة التعاون في عدد من المجالات الأكاديمية والبحثية وقبولات الطلبة السعوديين المحتملة في عدد من البرامج النوعية في الجامعة ومراكز البحث والتطوير الأكاديمي التابعة لها الملبية لإحتياجات رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

 

كذلك زار  الملحق الثقافي مركز الأبحاث السِيبرانية في الجامعة الذي يعد واحدا من أميز المراكز البحثية في مجال أبحاث الأمن السيبراني على مستوى العالم  التابع لمعهد الاتصالات والإلكترونيات وتقنية المعلومات افي لجامعة أحد أهم المراكز االبحثية  والمتخصصة في مجالات  أبحاث الأمن السيبراني، والشبكات اللاسلكية، ولم البيانات والحوسبة القابلة للتطوي، ويضم أكثر من ٢٠٠ أكاديمي ومهندسين وطلاب دكتوراه يعملون بمشاركة أقوى الشركات الرائدة وأصحاب المشاريع الإبداعية في العالم، حيث التقى مع البروفسور السير جون في ماكاني ، مدير معهد الإلكترونيات والهندسة الكهربائية وعلوم الكمبيوتر في الجامعة، والبروفيسور ساكر سيزر مدير المركز الذي قدم عرضاً للملحق الثقافي عن أهم المشاريع البحثية المحتملة للتعاون بين المركز والملحقية بالإضافة الى مناقشة رفع نسبة الباحثين السعوديين في المركز خلال المرحلة المقبلة.

 

كما شملت الزيارة وقوف الملحق الثقافي على برنامج المدرسة الصيفية الدولية للتعليم من أجل التحول، والذي  يعد أحد أهم البرامج البحثية في مجالات تطوير البحوث المبتكرة والتغيير والتحويل في نظام التعليم وتشرف عليه مدرسة العلوم الاجتماعية والتربية والعمل الاجتماعي في الجامعة، حيث استمع الى شرح مفصل عن البرنامج من البروفسور آشلينق أوبويل مديرة المدرسة  شمل أهم فرص التعاون الممكنة، ويعد برنامج المدرسة الصيفية الدولية للتعليم من أجل التحول مدرسة متعددة التخصصات، ويقوم بالتدريس فيه عدد من الباحثين الذين قادوا وعملوا على تطوير البحوث المبتكرة والتغيير والتحويل لنظام التعليم  في أيرلندا الشمالية، كما تُقدّم الكلية نظام التدريس في البرنامج وفق سياقات تعليمية مختلفة تنتهج اساليب العمل ضمن تخصصات أخرى من أهمها العدالة، والعمل الاجتماعي،  والسياسة الاجتماعية، وبالشراكة مع الحكومات والجمعيات الخيرية والمنظمات غير الحكومية، كما يتم إعطاء الطلاب المنخرطين في البرنامج الفرصة للالتقاء ببعض أصحاب المصلحة وشركاء التعليم في أيرلندا الشمالية ، مع رحلات إلى أماكن تعليمية غير رسمية لرؤية نظام التعليم في الممارسة العملية.

 

وقد شهد اليوم الثاني لأعمال الزيارة لقاء الملحق الثقافي بعدد من القيادات الأكاديمية في جامعة أوليستر بحث خلاله سبل تعزيز العلاقات الثقافية وتطوير البرامج الأكاديمية والبحثية المشتركة مع عدد من القيادات الأكاديمية في الجامعة، كما اجتمع مع مركز اللغة الإنجليزية التابع للجامعة حيث استعرض معهم عدد من ملاحظات الطلبة المبتعثين الجوهرية ووجه بالعمل على تجاوزها، وخرجت الإجتماعات بعدد من التوصيات حيال تعزيز مجالات التعاون الأكاديمي والبحثي والقبولات للطلبة السعوديين في الجامعة.

 

واختتم الملحق الثقافي زيارته لجامعات شمال إيرلندا بلقاء مفتوح مع الطلبة المبتعثين ومرافقيه نقل لهم تحيات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة، ووزير التعليم.

وأكد الدكتور المقوشي في حديثه للطلبة المبتعثين على دور المبتعثين ومسؤوليتهم كسفراء لوطنهم في تعزيز صورة الوطن الإيجابية لدى المجتمعات الأخرى، وتعميق علاقات التبادل الثقافي والأكاديمي السعودي والبريطاني عبر الإلتزام بالسلوك الأكاديمي والعام، مشيداً بالصورة الذهنية الإيجابية التي عكسها المبتعثون في جامعات شمال إيرلندا عن أنفسهم وعن وطنهم من خلال ما أبداه المسؤولين في الجامعات من إنطباعات عنهم خلال لقائه بهم.

كما نقل الملحق الثقافي للطلبة المبتعثين في الجامعات نتائج لقاءاته مع قياداتها المتعلقة بسير دراستهم ومستقبل التعاون لخدمتهم، مستعرضا معهم كافة المشاكل التي تعترض مسيرتهم التعليمية والتوجيه حيالها؛ بالإضافة الى تدوين مقترحاتهم حيال تحسين الخدمات التي تقدمها الملحقية الثقافية لهم.