الملحق الثقافي يشيد بجهود الأندية الطلابية السعودية في بريطانيا ويكرم رؤساءها واعضائها

التاريخ: 
18-02-2019

أكّد الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي، أهمية دور الأندية الطلابية السعودية والأعمال التطوعية التي تقوم بها، بإشراف مباشر وتنسيق مع الملحقية في خدمة الطلبة والطالبات السعوديين المبتعثين والدارسين في بريطانيا، مقدماً الشكر لرؤساء الأندية وأعضائها على ما يبذلونه من جهود هي محل فخر واعتزاز وتقدير من الجميع.

وبين المقوشي خلال احتفاء الملحقية الثقافية بسفارة خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المتحدة بمناسبة ختام الدورة الـ 37 لأندية الطلبة السعوديين، والاحتفاء برؤساء الدورة الجديدة الـ 38 ، أن الملحقية تستشعر مسؤوليتها تجاه أبناء الوطن الدارسين وتدعم أنديتهم الطلابية التي تعنى بالأنشطة العلمية والثقافية والاجتماعية والترفيهية بما يعود عليهم بالفائدة ويعزز من تحصيلهم العلمي والمعرفي، منوهاً بالاهتمام والمتابعة التي توليها وزارة التعليم وسفارة المملكة في لندن لهذه الأندية الطلابية.

وشدد على الدور الفاعل لتلك الأندية في إبراز صورة الوطن والشباب السعودي المشرقة وما تتميز به سجيته من حب للتعاون والعطاء والحرص على التفوق العلمي والعملي ليترك أثراً جميلاً يذكر في المجتمع البريطاني.

وامتدح الدكتور المقوشي الدور الإيجابي الذي يقوم به المبتعثون في بريطانيا من خلال الأنشطة العلمية والأكاديمية والاجتماعية في الجامعات البريطانية، من خلال التعريف بما تحققه المملكة العربية السعودية من نقلات نوعية في مجال التنمية ونقل الصورة الصحيحة عن الوطن وأهله.

وأضاف أن الطالب السعودي يجب أن يكون له حضور إيجابي في بلد الابتعاث ودور رائد في رسم صورة ذهنية إيجابية عن نفسه ووطنه وعروبته ودينه، مشيدًا بجميع المبادرات الطلابية العلمية والاجتماعية والخيرية المنضبطة وفق الأنظمة، والتي تكون بعد التنسيق مع مسؤولي الملحقية الثقافية والجامعات.

وأوضح أن بعض الصحف المحلية في مدينة ليفربول أشادت بالمبادرة والحملة الإنسانية واللفتة الحضارية التي قام بها النادي السعودي بمدينة ليفربول التي هدفت إلى إطعام المشردين الذين يعيشون بلا مأوى، وغالبًا ما يوجدون بشوارع المدينة وذلك بعد التنسيق مع الجهات المختصة، والتي نالت إشادة من المجتمع المحلي.

ولاقت الحملة أصداءً طيبة بين الناس بمدينة ليفربول، ونقلت لهم صورة جميلة عن أعمال الطلبة السعوديين التطوعية وحسّهم الإنساني وأخلاقهم العالية عبر توزيع الأطعمة والمشروبات الدافئة على أولئك المحتاجين بالطرق في الأجواء الباردة التي تعيشها بريطانيا بفصل الشتاء القارص.

وأشاد الدكتور المقوشي بالدور الذي قام به المبتعثان  فلاح المسعري رئيس نادي الطلبة  السعودي  في ليفربول ونائبه المبتعث خالد الغوير. 

وكان المبتعثان "المسعري" و"الغوير" قد أنقذا طالبتين صينيتين تعرضتا للسرقة، وأمسكا باللص حتى وصول الشرطة في مدينة ليفربول نهاية العام الماضي، مما كان له صدى بالغ بين الطلاب في الجامعة، أظهر من خلاله صورة مشرّفة للسعوديين المبتعثين، وأبرَزَ صفات محبة المساعدة والشهامة للمجتمع السعودي، وتلقيا ثناء من الشرطة المحلية.

من جانبه قدم المبتعث سلطان السفياني عرضاً عن إدارة الأندية ومهامها وآلية التنسيق مع الملحقية، مشيراً إلى دور الأندية الطلابية في تقديم النصائح والخبرات للطلبة الجدد، إلى جانب العمل التطوعي الذي يسهم في خدمة المبتعثين والمبتعثات ومرافقيهم والعمل على مساعدتهم ،فيما استعرض المبتعث محمد الحلافي أنشطة الأندية الطلابية السعودية في مجال الرياضة.

وفي ختام الاحتفاء كرّم الملحق الثقافي، رؤساء الأندية وأعضاءها.