الملحق الثقافي يناقش مع إدارة الهجرة البريطانية عدداً من الموضوعات المتعلقة بتأشيرات الطلبة

التاريخ: 
16-04-2018

شملت تداعيات التعديلات الأخيرة في قانون الهجرة وتأشيرات الأطفال المرافقين 

الملحق الثقافي يناقش مع إدارة الهجرة البريطانية عدداً من الموضوعات المتعلقة بتأشيرات الطلبة 

 

اجتمع الملحق الثقافي السعودي في سفارة المملكة العربية السعودية في المملكة المتحدة الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي بمكتبه في الملحقية الثقافية بلندن بوفد من إدارة الهجرة البريطانية وذلك لمناقشة تداعيات التعديلات الأخيرة في قانون الهجرة البريطاني على الطلبة السعوديين، والمتعلقة بتأشيرة الطالب الزائر ممن لم يتحقق فيهم شرط الحصول على تأشيرة طالب عام.

كما ناقش الإجتماع جملة من الموضوعات من بينها الشرط الجديد المتعلق بجدية دراسة طلاب اللغة والذي يعطي السلطة التقديرية لموظف إدارة الهجرة لتقييم مستوى التقدم الأكاديمي للطلبة  للقرار في منحهم التمديد للتأشيرات من عدمه، حيث أكد الملحق الثقافي في اجتماعه مع الوفد على ضرورة مراعاة التنسيق الدائم مع الملحقية الثقافية والمعاهد والمؤسسات الأكاديمية البريطانية تجنباً لأي آثار سلبية قد تؤثر على قرارات منح الطلبة السعوديين ممن تعترض مسيرتهم الدراسية عوائق خارجة عن إرادتهم لأخذها بعين الاعتبار عند دراسة قرارات منح التأشيرات اللازمة للإستمرار في دراستهم، حيث اتفق الجانبان على استمرار التنسيق بينهما إلى حين الوصول إلى اتفاق يراعي الأنظمة المرعية في المملكة المتحدة ويحمي مصالح الطلبة السعوديين في الوقت ذاته.

كما تناول الإجتماع مناقشة نظام منح التأشيرة للأطفال المرافقين للطلبة المبتعثين، والذي يشترط وجود كلا الزوجين كشرط لمنح التأشيرات الدراسية اللازمة، حيث نقل الملحق الثقافي خلال الإجتماع وجهة النظر السعودية حيال تعرض كثير من العائلات السعودية لظروف أسرية أو مهنية تتطلب وجود أي من الوالدين خارج المملكة المتحدة، الأمر الذي يتطلب ضرورة إيجاد آلية تنظيمية من قبل إدارة الهجرة بخصوص رعاية الاطفال المرافقين في حال تواجد أي من الوالدين خارج المملكة المتحدة.

كما تطرق الإجتماع إلى تنسيق الجهود حيال إعادة النظر في إمكانية تغيير الطالب للتأشيرة من داخل بريطانيا طالما تحقق شرط التقدم العلمي للمبتعث، وكذلك التغيير بين المراحل التعليمية المختلفة التي تتطلب تغيير للتأشيرة وفقاً للمعمول به حالياً، حيث تفاهم الجانبان على مواصلة التنسيق حيال ذلك بعد نقل وجهة النظر السعودية إلى الجانب البريطاني من حيث تميّز الطلبة السعوديين بحملهم لصفة المبتعثين بمنح دراسية حكومية مقدمة من حكومة المملكة العربية السعودية للدراسة في بريطانيا.

    يشار إلى أن التعديلات الجديدة في قانون الهجرة المعلن عنها مطلع هذا العام 2018 تقضي بمنح التأشيرة الدراسية قصيرة الأجل للطلبة الدوليين للدراسة في أي من المؤسسات الأكاديمية البريطانية المعتمدة في إدارة الهجرة البريطانية، والموصى بها من أي من المرجعيات البريطانية التي تعتمدها وزارة الداخلية البريطانية، شريطة تحقق شرط التقدم الأكاديمي الذي يقضي بأحقية الطلبة الدوليين في تمديد التأشيرة لمواصلة دراسة اللغة في حال ثبت جديتهم في الدراسة، وإلا فإن عليهم مغادرة مقر الدراسة خلال 30 يوماً من نهاية مدة التأشيرة، ومن ثم التقدم بطلب جديد لمنحهم التأشيرة بعد مضي شهرين من الإقامة في مقر البلد الأم، وقد استحدثت هذه المادة النظامية في قانون الهجرة البريطاني للحد من استخدام طلب تمديد الدراسة لفترات متتالية كوسيلة للعيش والإقامة في المملكة المتحدة.