خلال ندوة الملحقيات السعودية بلندن، الملحق الثقافي: زيارة سمو ولي العهد الأخيره لبريطانيا زادت من الشراكات التعليمية بين البلدين

التاريخ: 
04-03-2019

أكد الملحق الثقافي الدكتور عبدالعزيز بن علي المقوشي الاهتمام الكبير الذي حظيت به زيارة ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله – الأخيرة الى المملكة المتحدة من قبل الحكومة البريطانية فيما يتعلق بالجانب الثقافي وما تم بعدها من تركيز على الجوانب الثقافية والتعليمية .

جاء ذلك خلال ندوة " الملحقيات الثقافية في ضوء رؤية 2030 “ التي نظمها نادي الاعلاميين السعوديين في بريطانيا على هامش فعالية حفل تدشين أعمال دورته العاشرة لهذا العام 2019.

واكد الدكتور المقوشي على أهمية الدور والصورة التي يعكسها الاف المبتعثون والمبتعثات السعوديين من قيم وأخلاق ومبادىء وصور حضارية تعكس مكانة المملكة العربية السعودية الرائدة في العالم وما سوف تقدمه رؤية المملكة 2030 من تقدم وتطور وازدهار للوطن وأبناءه.

ولفت الملحق الثقافي إلى التأثير القوي لمؤسسات إعلامية وسفراء للوطن يتجاوز عددهم 30 الف منشاة إعلامية متحركة في بريطانيا تتمثل في الطلاب السعوديين الدارسين في بريطانيا من مبتعثين ومرافقين وما يمثلونه في الغربة من قيم عربية وإسلامية وسطية أصيلة مبنية على حسن الخلق والتسامح وعمل الخير، مؤكداً بالوقت ذاته دعم الملحقية للعمل التطوعي المنضبط في خدمة الانسان والوطن السعودي وأيضا بناء العلاقات الوطيدة مع الجامعات والمؤسسات الأكاديمية التي يدرس بها أبناءنا وبناتنا المبتعثون. 

وقال الدكتور المقوشي إن الملحقية الثقافية دائماً ما توصي أبناؤها المبتعثين على المساهمة في البناء الحضاري والثقافي للمملكة العربية السعودية في بلد الاغتراب وذلك بدء من تعامل الطالب مع جاره، وانتهاء بتعامله مع أستاذه وجهته الاكاديمية التي يدرس بها، وبناء صورة إيجابية ناضجة عن المواطن والمجتمع السعودي والعربي والاسلامي. 

وفي نهاية المناسبة تم تكريم الجهات المنظمة والداعمة وتكريم عدد من المتميزين.