سمو سفير خادم الحرمين الشريفين في بريطانيا يكرم الطلبة المتميزين في الجامعات البريطانية

التاريخ: 
25-09-2017

كرم صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نواف بن عبدالعزيز سفير المملكة لدى المملكة المتحده و سعادة الملحق الثقافي د. عبدالعزيز بن علي المقوشي عدد من الطلاب المتميزين بالجامعات البريطانية خلال الاحتفال باليوم الوطني (٨٧)

وذلك يوم الخميس ١٤٣٩/١/١ هـ الموافق ٢٠١٧/٠٩/٢١ م في مقر السفارة في لندن بحضور عدد من المسؤولين البريطانيين وأعضاء مجلسي اللوردات والعموم البريطانيين، وأعضاء السلك الدبلوماسي العرب والأجانب المعتمدين في بريطانيا وعدد من رجال الأعمال والإعلام إلى جانب أعضاء لجنة الصداقة السعودية - البريطانية. وفي نهاية التكريم شـكر سـعادة الملحق الثقافي د. عبدالعزيز بن علي  المقوشي سمو السفير على اللفتة الابويه الكريمه وحرصه الدائم وتشجيعه المستمر للمبتعثين والمبتعثات في تحصيلهم العلمي وإبراز مكانة المملكة.


‏وأكد الدكتور  المقوشي على أهمية استثمار اليوم الوطني في استنهاض روح الانتماء والبذل، مؤكداً على أهمية التعليم والتوعية في هذا الصدد. ووصف الدكتور المقوشي التعليم بأنه «ثروة الوطن الأولى، والأداة الرئيسة لتطوير جميع مناحي الحياة».

وأكد الدكتور المقوشي على أهمية رفع الوعي الثقافي للمجتمع وبخاصة أبناء وبنات الوطن في غربتهم ليكون متكاملاً مع معطيات العصر بإيجابية، مع تعزيز دور المملكة لتكون رائدة للعلم والمعرفة في العالمين العربي والإسلامي، وقال الدكتور المقوشي «إن الرؤية السعودية التي يقودها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وضعت التعليم في المساحة التي يستحقها، وعلى الجهات التنفيذية أن تكون على هذا القدر من المسؤولية والوعي، وأن تتوفر لديهم الرغبة والقدرة على تنفيذ تلك الرؤية».

 


وامتدح د. المقوشي في ختام تصريحه الدور الايجابي الذي يقوم المبتعثين في بريطانيا لاستثمار مناسبة اليوم الوطني للتعريف بما تحقق من نقلات نوعية كمية وكيفية في مجال التنمية المجتمعية في الوطن العزيز ورسم الصورة الايجابية الدقيقة والصحيحة عن الوطن لدى المجتمع البريطاني مشدداً على التأكيد على الطلاب والطالبات لأهمية أن يكونوا نماذج ايجابية مشرقة تعبر عن الوطن العزيز وتساهم في رفعة  صورته عالياً في المجتمعات.


تجدر الاشارة إلى أن الملحق الثقافي في بريطانيا الدكتور عبدالعزيز المقوشي كان قد وجه الأندية الطلابية لاستثمار اليوم الوطني للتعريف بالثقافة السعودية والتراث الوطني من خلال برامج متعدده ومتنوعة تجتذب المواطن البريطاني والمقيم العربي في بريطانيا وتحتضن بابتهاج المبتعثين السعوديين وأسرهم مشدداً في خطابه لرؤساء الأندية الطلابية السعودية ببريطانيا على أهمية تصميم برامج وطنية متميزة خلال هذه المناسبة العزيزة على الوطن.