كرسي الملك فهد بجامعة لندن ينظم ورش علمية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية

التاريخ: 
14-11-2018

 

نظم كرسي الملك فهد بجامعة لندن في العاصمة البريطانية لندن بالتعاون بين الملحقية الثقافية في بريطانيا ورش علمية لأعضاء هيئة التدريس بالجامعات السعودية.
واشتمل برنامج الورش على محاضرات وحوارات علمية وأكاديمية، كما تم خلالها مناقشة مستجدات الدراسات الإسلامية في الدول الغربية حيث شارك في التقديم متخصصون من جامعة لندن، وعقد مؤتمر على مدى يومين في نفس الجامعة من خلال الكرسي.
ونوه المشاركون من أعضاء هيئة التدريس السعوديين بهذه الفعاليات والفائدة العلمية في الحوارات العلمية البناءة، كما أبدوا إعجابهم بالتنظيم وبرنامج الفعاليات.
ويأتي هذا البرنامج كأحد ثمار التعاون العلمي بين كرسي الملك فهد بجامعة لندن والملحقية الثقافية في بريطانيا.
وأكّد الملحق الثقافي في لندن الدكتور عبدالعزيز المقوشي أهمية تفعيل الكراسي العلمية السعودية في جامعات العالم، مشيراً إلى أن الكرسي بالتعاون مع الملحقية الثقافية في بريطانيا كان قد نظم عدداً من الفعاليات التي تخدم نشر الثقافة العربية حيث احتفل الكرسي العام الماضي باليوم العالمي للغة العربية ببرنامج ثقافي مميز حضره شخصيات ثقافية وأكاديمية عربية وغربية ويستعد الكرسي حاليًا لتنظيم فعاليات تخدم هذا الهدف خلال شهر ديسمبر القادم.
وأعرب المشاركون من أعضاء هيئة التدريس السعوديين عن اعتزازهم بالاهتمام الكبير التي توليه المملكة وقيادتها الرشيدة باعتبارها قلب العالم العربي والإسلامي بمجال الدراسات الإسلامية في الأوساط الغربية، وتقديمها الدعم المالي والمعنوي، لإيصال الصورة الصحيحة عن الإسلام، وتنقيته مما يشوبه من الأفكار المخالفة.
وأشادوا بالجهد المبذول لإنجاح البرنامج العلمي لورشة العمل والمؤتمر من فريق الجامعة والكرسي وعلى رأسهم رئيس الكرسي الأستاذ الدكتور محمد عبدالحليم، ومشرف الكرسي الأستاذ الدكتور عبدالحكيم المطرودي، ومما وجدوه من دعم وحفاوة وجهود لإنجاح الفعاليات،
يُذكر أن كرسي الملك فهد للدراسات الاسلامية بجامعة لندن ( SOAS) نظم هذه الزيارة والورش للتواصل الأكاديمي لمعرفة آخر الدراسات والأبحاث وتبادل الآراء في مجال الدراسات الإسلامية والعلوم المتعلقة بها وذلك بمشاركة عدد من الجهات العلمية والأكاديمية من عدد من الدول المشاركة.