ملحقية بريطانيا وشركة بي أيه إي سيستمز السعودية تبدءان التنسيق لتنفيذ برنامج السعودة والإستثمار في الموارد البشرية ضمن شراكة التعاون بينهما

التاريخ: 
09-08-2017

 

اجتمع الملحق الثقافي في بريطانيا الدكتورعبدالعزيز بن علي المقوشي بمكتبه في العاصمة البريطانية لندن بوفد شركة بي أيه إي سيستمزالسعودية برئاسة نائب الرئيس للشؤون العسكرية والحكومية عبدالعزيز بن مبارك الفرج، و مديرعام برنامج السعودة بالشركة معبر بن فيصل العواجي، ورئيس الشؤون الخارجية والعلاقات الحكومية و تحليل معلومات الاعمال سلطان بن وليد الخٌجا، وقد تم خلال الإجتماع استكمال عمليات التنسيق بين الطرفين للنظر في إمكانية  البدء في شراكة لتنفيذ عدد من برامج خدمة المبتعثين وتفعيل المسؤولية الإجتماعية المشتركة. 

 

وأوضح الملحق الثقافي أن هذا الإجتماع هو الثاني مع الشركة ضمن سلسلة الإجتماعات معهم مستقبلية، حيث تركز الإجتماع على مناقشة الآليات التنفيذية لتخطيط برنامج السعودة والإستثمار في الموارد البشرية لتعزيز فرص مبتعثي برنامج خادم الحرمين الشريفين من الدارسين في الجامعات البريطانية في الحصول على وظائف تتناسب مع استراتيجية الشركة للتوطين، وتحقق الشركة في الوقت ذاته أهداف رؤية المملكة 2030 من حيث الإستثمار في الموارد البشرية السعودية المؤهلة ضمن برامج الشركة للسعودة ومن ضمنها برنامج نقل التقنية الخاص بتجميع طائرات الهوك التدريبية.

 

   من جهته، أوضح نائب الرئيس للشؤون العسكرية والحكومية في شركة بي أيه إي سيستمز أن برنامج نقل التقنية الذي تعمل عليه الشركة سيوفر العديد من الوظائف للسعودين شاملة برامج تدريب متقدمة لهم، مشيرا الى أنه سيعمل المهندسون و الفنيون السعوديون ضمن هذا البرنامج جنباً الى جنب مع مهندسين و فنيين بريطانيين من ذوي الخبرة المتخصصة في بناء طائرات هوك الذين يتطلب منهم نقل معارفهم وخبراتهم الى الفريق الوطني السعودي خلال بناء الطائرة، مضيفا ان من شان النتائج في البرنامج أن تشكل 75 % كنسبة سعودة، وتتطلع الشركة الى التعاون مع الملحقية الثقافية في المساعدة في الاستفادة من  المتفوقين من مبتعثي برنامج خادم الحرمين الشرفين ذوي الكفاءات المؤهلة لشغل الوظائف المستهدفة. 

 

واضاف الفرج أن الكفاءات الوطنية السعودية المستهدفة في برنامج نقل التقنية تشمل الفنيين في التخصصات الميكانيكية،والكهرابائية، والمفتشين، ومراقبة الجودة والهندسة،ودعم الأعمال، ومراكز الإشراف والإدارة ، مشيراً الى ان البرنامج سيعمل حتى عام 2020 كما أن القدرات التي سيتم تطويرها ضمن البرنامج سيتم ربطها مع برامج الطائرات العسكرية المحتملة المستقبلية في الشركة. 

 

وكانت المشاورات بين الملحقية الثقافية وشركة  بي أيه إي سيستمز السعودية قد بدأت في مايو الماضي حيث اتفق الجانبان على جملة من برامج التعاون الإستراتيجي المشترك شملت تطوير البرامج التعليمية، ودعم ابحاث مابعد الدكتوراة، ودعم الأكاديميين السعوديين، والإستثمار في الموارد البشرية، والتطوير لمؤسسات التعليم والتعليم العالي في المملكة، بالإضافة الى دعم برامج التطوع، وتنظيم المؤتمرات الخارجية.