الأربعاء 4 أغسطس 2021م 02032497000 sacbuk@uk.moe.gov.sa

الملحق الثقافي

 

أ.د. أمل بنت جميل فطاني

أ.د. أمل بنت جميل فطاني

الملحق الثقافي بسفارة المملكة العربية السعودية لدى المملكة المتحدة

 

جاء تكليفي كأول ملحق ثقافي من السيدات في المملكة المتحدة بتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله وبرعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن سلطان سفير خادم الحرمين الشريفين في المملكة المتحدة، ودعم من صاحب المعالي الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم، كدليل على عزم ولاة الأمر في تمكين المرأة السعودية كي تؤدي دورها في بناء الوطن.

 

وقد تسلمت مهامي في المملكة المتحدة في ظل جائحة كرونا وقبلت التحدي الناتج عن الجائحة وما آلت إليه الظروف في المملكة المتحدة من إغلاقات. ومراعين لأنظمة بلد الابتعاث وتوجيهات الحكومة البريطاينة فيما يتعلق في التعامل مع جائحة كرونا، استطعت بعون الله مع إخواني وأخواتي في الملحقية، من إنجاح تجربة العمل عن بعد من خلال توظيف الوسائط التكنولوجية والمتابعة الحثيثة لكل أعمال الملحقية ومنتسبيها. وفي ظل التحول الالكتروني المتمثل في سفير٢ والذي لم يمر على إطلاقه عاماً بعد، نعمل جاهدين على تطبيق نظم إدارة المعاملات الآلية بالملحقية بشكل يحتذى به. وفي ظل هذا التحول الالكتروني يتم التنسيق ما بين قسم الحاسوب في الملحقية والاقسام المعنية في وزارة التعليم لتطوير العمل من خلال سفير٢ والمساعدة في تنقيحه وحوكمته من خلال توفير التغذية الراجعة بشكل مباشر ومتواصل. وكذلك نعمل بالشراكة مع قسم الحاسوب ورؤساء أقسام الملحقية المختلفة على تنفيذ برنامج تدريبية ولقاءات منتظمة عن بعد للمشرفين الدراسيين والعاملين في الملحقية لتحسين أداءهم وتطوير مهاراتهم العملية واطلاعهم على الجديد من التعليمات والقرارات التي تساعد على سرعة إنجاز الأعمال المطلوبة ورفع الإنتاجية والتوصل إلى النتائج المثمرة التي تتساير مع الخطط والبرامج المرسومة. وهذا بطبيعة الحال يصب في مصلحة المبتعث ويؤدي إلى دعم الطلبة أكاديمياً واجتماعياً بغرض تحسين شروط التفرغ للدراسة وتحقيق الأهداف الأكاديمية. ولنا الفخر أن الملحقية في المملكة المتحدة قامت بإصدار أول دليل شامل للطالب مبني على سفير٢ وقد تم نشره على موقع الملحقية كي يرجع له المبتعث في كل معاملاته واستفساراته.

ونعمل في الملحقية حالياً على المشاركة الفاعلة في النشاطات الأكاديمية والثقافية في البلد المضيف وتفعيل العمل الثقافي متمثلاً في إصدارات ومنشورات الملحقية من الكتب والتقارير والمجلات والنشرات الإعلامية والثقافية وتدقيق موادها وتصميمها وإخراجها. وذلك لنشر المعلومات التي تعكس الثقافة السعودية بثوابتها ومتغيراتها، وتتصدى للتنميطات السلبية. ولتعزيز الصلة مع وسائل الإعلام المحلية والسعودية سواء الورقية أو الإليكترونية بتزويدها بأخبار الملحقية وإصدارتها وتوضيح بعض القضايا التي تطرح في تلك الوسائل وبخاصة ما يتصل منها مباشرة بشؤون الطلبة المبتعثين في المملكة المتحدة. ونعمل كذلك على التفاعل مع الصحف والوسائل الإعلامية في المملكة بترتيب اللقاءات الإذاعية والتلفازية لمسؤولي الملحقية أو إجراء المقابلات الصحفية مع الملحق الثقافي ورؤساء الأقسام بالملحقية للإجابة عن الاستفسارات المتعلقة بعمل الملحقية وعلاقتها بالمبتعثين وأنشطتهم المختلفة واستخدام موقع الملحقية كوسيلة لنشر هذه الأمور وكمصدر موحد للحصول على كل المعلومات المتعلقة بالملحقية وبرامج الابتعاث. وفي هذا المضمار، أطلقت الملحقية مؤخرا وبالتعاون مع مجمع اللغة العربية بمكة المكرمة، البرامج الدورية لصالون لندن الثقافي في الملحقية الثقافية بلندن من جديد. وهو من غرس بذوره الأولى وأسسه المرحوم الدكتور غازي القصيبي إبان فترة تواجده كسفير للمملكة العربية السعودية بالمملكة المتحدة.

 

وجاري العمل الآن على توثيق الجهود والإنجازات العلمية التي يحققها الطلبة السعوديون في بريطانيا وتكريمهم من خلال استئناف العمل في “لوحة الشرف”. وهو ما يشجع الطلبة السعوديين على الإبداع في العمل الأكاديمي والبحثي والذي يسهم في تعزيز علاقات الجامعات والمؤسسات البحثية بين المملكة وبين البلد المضيف، بحيث تكون الملحقية حلقة الوصل بين الطرفين.